in ,

امو هاجت علية واغتصبتو